« Home | Al-Sham spider men » | A Love story » | قال الدبور » | الجوع كافر » | Piss artist » | Stop the war » | !ساجدة » | فرفح قلبي » | Message to God » | Hell's lava was inside » 

Wednesday, December 21, 2005 

منتصب القامة نعشي

أعاني من نفس الحالة التي يعاني منها الآن معظم البلوغرجية..

أصابعي تطقطق مفاصلها كلما نظرت إلى الحروف العربية على لوحة المفاتيح, أبحث عن ذاتي في ضوء كافة الظروف.
أنظر إلى المستقبل الذي يبدو ضبابياً تماماً,, أصل إلى مفطرق طرق...........

إما أن أسافر و أعاني, أو أبقى في بلدي, و أعاني .....

أختار بين نوعين من المعاناة, و لكن المشكلة هي أنني في كلتا الحالتين اتجه نحو المجهول

اليوم و أنا أتناول وجبة الغداء, هاجمتني فتاة!

في عينيها بريق و صدق

لم أُعرها اهتماماً في بادئ الأمر, بل عاملتها بنفس الطريقة التي أعامل فيها إخوتها ( تجاهل و هروب).

جرحتني تلك الفتاة, لم يخطر ببالي قط أنها من الذكاء و الحنكة بأن تُسكتني ........

الغريب أنها لم تتصرف معي بذكاء بل كان جوابها بغاية البساطة!



الفتاة: معك خمس ليرات

أنا: ما معي - و هممت بالانصراف -

الفتاة:هل هذه التفاحة لك - كانت التفاحة متروكة على كرسي الحديقة -

و عندها نظرت إليها, كانت متسخة جداً, تمسك التفاحة بيدها اليمنى, أما اليسرى فكانت تحاول أن تخفي الفتحة في ملابسها, لم تحاول أن تخفها حياءاً فهي صغيرة و لم تستطع أن تكتشف أنوثتها بعد, و لكنه بدا واضحاً أن هذه الفتحة هي السبب في تسلل البرد إلى عظامها.

رأتني مشدوهاً بها, أتأمل زرقة أظافرها, ربما أحست في نظرتي بعض الدفء الذي أنساها الفتحة!

ركضت إلي مرة ثانية هي تبتسم ابتسامة الرجاء الحزينة, سألتني بعينيها - معك خمس ليرات - فأجبتها ...

الفتاة: شكراً, اللله! اللله .... اللله يخليك لأمك, الله يجوزك, اللله..

أنا: - و كان صوتي قد اختفى - ليش ما بتشتغلي؟

الفتاة: - بدت عيونها تدمع - , أمسكت الفتحة بيدها التي تمسك النقود بقوة, و قالت بصوتٍ خافت و بعيون شاردة:

يعني شو بدي إشتغل أنا؟

و هنا شعرت أنا بالغباء, و فكرت بهذا السؤال لساعات طويلة, و إلى الآن لم أجد الجواب..

اعتراني الهم, أمشي و أنا شارد..

إني أمشي نحو المجهول و لكنها كانت تمشي إلى اللاشيء, تمشي إلى العدم.


يا الله كم كنتِ مهذبة, يا الله كم أنت أنثى يا حبيبتي, و لكن هل ستدركين ذلك يوماً ما؟

I stop and I think...

We fight them, we hate them...

Why.

We are blind with fear and hate...

Why.

I think this is not a war of religion or of state or of ideology.

This is a global war of the RICH against the POOR.

Solders are POOR sent by the RICH to secure what they want.

The people defending what they have are POOR.

The RICH are no where to be found. Faraway and hidden enjoying life

While the POOR fight and suffer and die.

Post a Comment