Wednesday, September 28, 2005 

يا حمار







Thursday, September 15, 2005 

اكتشاف لينبوع ماء


سأزف لكم هذا الخبر العظيم.

بجانب منزلي الحالي بقعة ماء بدأت صغيرة و ما لبثت أن كبرت شيئاً فشيئاً,

شتاءً كنت أقول لنفسي إيــــــــه الله يبعت الخير,أما صيفاً فبدأ الاستغراب و علامات الوجوم تظهر على وجهي, ترى هل نحن في خطر ؟ و خصوصاً أن هذا النبع لم يجف صيفاً أبداً!! على عكس كافة الينابيع.

يا ترى ما أثر هذا الينبوع العظيم على أساسات البناء!

و لكن هذه المخاوف ما لبثت أن تبددت و خصوصاً لدى رؤية الكلاب الشاردة و الحيوانات الجميلة كالقطط و الحمامات البنية (الستاتي) ترتوي من هذا الينبوع, بصراحة أصبح هذا المشهد يطمئنني, إن الحياة المدنية لم تفقد كل وجوهها البدائية, فما أجمل الحيوانات المفترسة و الشاردة و هي تشرب من جانب نافذتك المطلة على هذا الينبوع العظيم!

و قد زاد في طمأنينتنا أن محافظة ريف دمشق أخبرتنا التالي:
لا خطر على البناء, هذه المياه العذبة المتدفقة هي ليست مياه لينبوع, إنها أسطل مي مكسور! نحاول جاهدين حل هذه المشكلة و لكن السيطرة على مثل هذه المياه المتدفقة عملية صعبة.

ملاحظة

بعد تمديد خطوط الهاتف للمنطقة ظهر هذا الينبوع بسبب خطأ فني، و تمت محاولة ردمه عن طريق تركيب أسطل جديد بعد حوالي خمسة أشهر(أي قبل ستة أشهر من الآن), و عندها خاب أملي ...

و لكن بعد يومين من جريمة الردم ظهرت بوارق المياه من جديد، بوارق مستقبل جديد ترتوي منه حيوانات المستقبل.

و كما قال زياد الرحباني(رضي الله عنه) بنصحكن يا حبيباتي ما تعملو شي لأنو كل شي بتعملو ما بتعملو إلا غلط!

About me

  • I'm Majd
  • From Damascus, Syria
  • HAWA <==> Fresh air

    HAWA to breathe again

    i.e. to breathe fresh air far away from the polluted air.

    Far away from extremism, racism ,poverty; and all of social problem affecting the society around, and preventing people from berathing fresh air

My profile